فصل في رؤيا الخدم وهم الجواري

  • من رأى جماعة من الجواري فهو خير ونعمة، خصوصاً إن كان هو مالكهن، وإن رآهن عرايا أو فيهن ما ينقصهن فليس بمحمود. وقيل رؤيا الجارية الحسنة سنة مخصبة.
  • ومن رأى أنه اشترى جارية صفراء فإنه تتعذر عليه حاجته وقيل يمرض.
  • ومن رأى أنه يبيع جارية من أي جنس كان فإنه فقر وحاجة أو يبيع داره أو آنية من أواني البيت.
  • ومن رأى جارية تطرح نفسها على الناس سفاحاً فإنها تكون فتنة تموج في ذلك المكان.
  • ومن رأى الجارية المجهولة المتزينة المسلمة تؤول بسماع خبر سار والجارية العبوسة خبر غير جيد والمهزولة إصابة هم وفقر والعريانة خسارة.

فصل في رؤيا العبيد

فصل في رؤيا الخنثى

الرؤى المتعلقة