فصل في أفعال الحج وغيره

  • من رأى أنه يجتهد في طلب الحج أو زيارة النبي عليه الصلاة والسلام أو بيت المقدس فإنه يطلب أمراً محموداً ويشكر على فعله لقوله عليه الصلاة والسلام: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مكة والمدينة وبيت المقدس وقيل يكون قاصداً ثلاثة أمور قال بعضهم جلال في قدره وكمال في دينه وجمال في فعله لأن النبي صلى الله عليه وسلم شبه مكة بالجلال والمدينة بالكمال والبيت المقدس بالجمال.
  • ومن رأى أن عنده شيئاً من آلة الحجاج وقصد بذلك إقامة ترفه فإنه مجتهد في فعل الخيرات.أما رؤيا المحمل الشريف فيؤول على خمسة أوجه: أمن وسلامة وملك عادل وحج وراحة.
  • من رأى أنه يجتهد في طلب الحج أو زيارة النبي عليه الصلاة والسلام أو بيت المقدس فإنه يطلب أمراً محموداً ويشكر على فعله لقوله عليه الصلاة والسلام: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مكة والمدينة وبيت المقدس وقيل يكون قاصداً ثلاثة أمور قال بعضهم جلال في قدره وكمال في دينه وجمال في فعله لأن النبي صلى الله عليه وسلم شبه مكة بالجلال والمدينة بالكمال والبيت المقدس بالجمال.
  • ومن رأى أنه يقصد المسير إلى أحد المساجد الثلاثة وانه لا يستطيع إلى ذلك ولا قدرة له عليه، فإن كان غنياً فإنه يفتقر، وإن كان فقيراً فإنه يتعلق بأمر لا يقدر عليه.
  • ومن رأى أن عنده شيئاً من آلة الحجاج وقصد بذلك إقامة ترفه فإنه مجتهد في فعل الخيرات.أما رؤيا المحمل الشريف فيؤول على خمسة أوجه: أمن وسلامة وملك عادل وحج وراحة.
  • ومن رأى أنه حدث في المحمل حادث فتأويله في الملك.

فصل في رؤيا بيت المقدس والأرض المقدسة

فصل في رؤيا المسجد والمنبر

الرؤى المتعلقة